التخطي إلى المحتوى

أعلن المتحدث الرسمي لنقابة محفظي وقراء القرآن الكريم العامة بمصر، محمد الساعاتي، اليوم الثلاثاء، عن رحيل نقيب القراء الشيخ محمد محمود الطبلاوي، وذلك بعد عطاء استمر لمدة 60 سنة من تلاوة القرآن الكريم.

وكان قد أعلن الشيخ محمد محمود الطبلاوي، عن دعمه ومساندة إلى الدولة المصرية في الأزمة التي تمر بها مؤخراً وهي أزمة فيروس كورونا المستجد، ودعا الجميع القراء لمساندة الدولة في الحفاظ على النفس والالتزام بالتعليمات حتى نعبر من الأزمة على خير.

ويذكر أنه ولد الشيخ محمد محمود الطبلاوي بحي ميت عقبة بمحافظة الجيزة، في يوم 14/11/1934، وترجع أصوله من محافظتي المنوفية والشرقية، حيث أنه تزوج وهو في السن 16 سنة، وبدأ مسيراته وهو في العمر 12 سنة، وأحيي عدد المناسبات لكبار العائلات والشخصيات المعروفة وكبار المسئولين في الدولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *