يورو 2020: إسبانيا 1-1 بولندا.. إهدار ركلة جزاء
المنتخب الإسباني

يمتلك المنتخب الإسباني نقطة واحدة من التعادل في أول مباراة بالمجموعة الخامسة أمام السويد، فيما خسر منتخب بولندا أمام سلوفاكيا.

وتكون تشكيل إسبانيا من: أوناي سيمون، ماركوس يورنتي، باو توريس، إيمرك لابورت، خوردي ألبا، بيدري، كوكي، رودري، جيرارد مورينو، داني أولمو، ألفارو موارتا.

أما تشكيل بولندا فتكون من: فويتشك تشيزني، بيدنارك، كاميل جليك، بيرزنسكي، ياكوب مودير، ماتيوس كليخ، يوجفسكي، تيموتيوش بوخاتش، زيلينسكي، شفيدرسكي، ليفاندوفسكي.

أحداث المباراة
دخل المنتخب الإسباني المباراة بضغط قوي على دفاع بولندا أملا في الوصول للمرمى بأسرع وقت، وساد على مدار الربع ساعة الأولى سيطرة كاملة من جانب صاحب الأرض لكنه لم يتمكن من الوصول للشباك في النهاية.

وتقدم المنتخب الإسباني في الدقيقة 25 من عمر المباراة، عن طريق ألفارو موراتا الذي تمكن من استقبال تمريرة رائعة من جيرارد مورينو، وبعد الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد تأكد سلامة موقف اللاعب وعدم وقوعه في التسلل.

استطاع روبرت ليفاندوفسكي أن يتعادل لصالح المنتخب البولندي في الدقيقة 54 بعدما حصل على عرضية من الجانب الأيمن واستقبلها برأسية وجهها بشكل رائع في شباك إسبانيا.

وطالب لاعبو المنتخب الإسباني باحتساب ركلة جزاء في الدقيقة 55 من عمر المباراة بداعي وجود اعاقة من مدافع بولندا ليكاوب مودور لجيرارد مورينو، وهو استدعى تدخل الـVAR ليطلب من الحكم مراجعة اللعب ويحتسبها.

وتولى مورينو بنفسه تسديد ركلة الجزاء وأهدرها بعدما ارتدت من القائم إلى موراتا الذي أطاح بها بعيدًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *