قال الفنان القدير، سعد خضر، إنه لا يسعى للعودة إلى الساحة الفنية، لكنه في الوقت نفسه مستعد للعمل إذا طُلب منه ذلك.

وذكر سعد خضر، في لقاء مع برنامج «يا هلا»: «لست حريصًا على العودة، لكن إن طُلب مني فأنا مستعد للعمل، حتى في الإنتاج وأدارة الإنتاج وتنسيق العمل فأنا جاهز».

ويتفرغ الفنان سعد خضر في الوقت الحالي لممارسة واحدة من أحب الهوايات إلى قلبه، وهي الكتابة، سواء كتابة المسرحيات والدراما والأفلام، لكنه ذكر أن «مصيرها في الأدراج»، ولم يخرج أي منها إلى النور بعد.

وتابع كذلك أن الإرث الوحيد الذي سيتركه لأبنائه هو تلك الكتابات المختلفة، التي أوصى أن تُحول إلى كتب وسيناريوهات وغيرها من الأعمال الإبداعية.

واستكمل: «ناوي إن شاء الله أن أكتب في وصيتي أن تتحول هذه الأعمال إلى كتب، أو سيناريو قصة أو فيلم في الكتب.. وكنت أعتزم التواصل مع النادي الأدبي في هذا الشأن، ليكون هو الإرث الوحيد الذي أتركه لأولادي».



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *