التخطي إلى المحتوى

قال الشيخ ثامر آل ثاني نائب مدير مكتب الاتصال الحكومي فى قطر إن الاحتجاجات الموجهة لبلاده فيما يتعلق بتنظيمها بطولة كأس العالم 2022 في غير محلها.

كأس العالم 2022

وقال آل ثاني في تصريحاتصحفية اليوم :”ندعم الاتحادات واللاعبين الذين يستخدمون منصاتهم للترويج لحقوق الإنسان.

ولكن انتقادهم لكأس العالم 2022 في غير محله”.

وأضاف :”أعتقد أن هذا بسبب عدم وجود معلومات لدى الكثيرين بشأن التغييرات التي حدثت في قطر. أحرزت قطر تقدما كبيرا وهي ملتزمة بإحراز المزيد من التقدم”.

العديد من الفرق، بما في ذلك ألمانيا والنرويج، نظموا احتجاجات للمطالبة باحترام حقوق الإنسان قبل مبارياتهم في تصفيات كأس العالم الأخيرة، بدون تسمية قطر صراحة والتي تعرضت للانتقاد بسبب تعاملها مع العمال المهاجرين.

أسباب وقوع آلاف الضحايا

وكانت صحيفة “ذا جارديان” البريطانية قد ذكرت مؤخرا أن 6500 عامل من خمس دول آسيوية لقوا حتفهم في قطر منذ حصولها على حق تنظيم المونديال في عام 2010.

https://ajil.news/%d8%a7%d9%84%d8%a5%d8%b5%d8%a7%d8%a8%d8%a9-%d8%aa%d9%85%d9%86%d8%b9-%d9%85%d9%88%d9%83%d9%88%d9%83%d9%88-%d8%b9%d9%86-%d8%a7%d9%84%d9%85%d8%b4%d8%a7%d8%b1%d9%83%d8%a9-%d9%81%d9%8a-%d8%a8%d8%b7%d9%88/

وأكدت قطر أن ذلك العدد لا يحمل مؤشرا غريبا نظرا لحجم القوى العاملة لديها من تلك الدول، كما أشارت أيضا إلى أن هناك تغييرات تمت.

وأوضح آل ثاني :”نريد أن تنخرط اتحادات كرة القدم، وروابط الجماهير واللاعبين أكثر مع قطر لمحاولة فهم العملية التي يتعين على دولة مثل قطر الدخول فيها لإصلاح قوانين العمل الخاصة بها.

نحن نسير بخطى سريعة ولكن التغيير المنهجي الحقيقي يحتاج إلى وقت”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *