التخطي إلى المحتوى

قالت مصادر مطلعة إن حكومة رئيس وزراء إيطاليا ماريو دراجي تخلت عن المشروع الذي كانت تدعمه الحكومة السابقة لإنشاء شبكة ألياف ضوئية موحدة للاتصالات في البلاد تحت سيطرة شركة الاتصالات التابعة للدولة تيليكوم إيتاليا.

وقال مسؤول حكومي رفيع المستوى إن القرار الجديد يستهدف تشجيع المنافسة بين شركات الاتصالات العاملة في البلاد واستغلال مجموعات أوسع من التقنيات بما في ذلك تكنولوجيا الجيل الخامس للاتصالات.

ونقلت وكالة بلومبرج للأنباء عن المسؤول القول إن مشروع الحكومة لتحسين الخدمات الرقمية في البلاد سيقوم على أساس التنافس بين عدة شركات في مجالات متعددة وسيتم تصميمه لضمان الوصول إلى خدمات الجملة لدى شركات أخرى في مجال الاتصالات.

يذكر أن خطة التعافي الاقتصادي للحكومة الإيطالية تتضمن تخصيص 7ر6 مليار يورو (8 مليارات دولار) لزيادة الاستثمار في مجال شبكات الاتصالات فائقة السرعة لتوفير التغطية الشاملة لهذه الخدمات لكل أنحاء البلاد.

وقالت مصادر مطلعة الحكومة الإيطالية تخلت عن دعم خطة شركة تيليكوم إيتاليا لدمج أصولها في مجال خطوط الهاتف الأرضي مع أصول شركة أوبن فايبر التي تدير شبكة اتصالات ومملوكة للدولة في كيان واحد،وذلك في أعقاب طلب الاتحاد الأوروبي تشجيع المنافسة في السوق الإيطالية ضمن حزمة المساعدات الأوروبية الضخمة التي يقدمها الاتحاد لإيطاليا في إطاربرنامج تحفيز الاقتصاد في مواجهة تداعيات جائحة فيروس كورونا المستجد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *