المرصد الرياضية: علق الإعلامي وليد الفراج على الفيديو المسرب للبرتغالي فينجادا مدرب المنتخب السابق، والذي تحدث فيه عن تعرضه لضغوط وقت قيادته للأخضر لإشراك سامي الجابر في المباريات.

وخلال حلقة الليلة من برنامج “أكشن مع وليد” المذاع على شاشة قناة “MBCAction” أشار الفراج إلى أن المسئول من حقه سؤال المدرب حول أي قرار غير مفهوم يتخذه، لأن المدرب قد يرحل في أي وقت ويتحمل المسئول وقتها توابع أي قرارات غير صحيحة للمدرب.

واعتبر الفراج مقطع الفيديو المسرب للمدرب فينجادا صورة من صور التحريض وتسويق المواد الرديئة للمجتمع، وتساءل إلى متى شيطنة الهلال ولاعبيه؟.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *