التخطي إلى المحتوى




استمع رجال المباحث بمديرية أمن الجيزة، لأقوال عامل تعرض لاعتداء في العمرانية، وذكر أن عامل وابنيه تشاجروا معه، واعتدوا عليه بالضرب، وخلال المشاجرة أصابه أحدهم فى عينه.


وقال المجني عليه، إن خلافات سابقة بينه وبين المتهمين، أدت إلى الاعتداء عليه، ووجه اتهاما لهم بالتسبب في إصابته، فتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة تجاه المتهمين، وباشرت النيابة المختصة التحقيق.


تلقت مديرية أمن الجيزة بلاغا يفيد تعرض عامل لاعتداء خلال مشاجرة في العمرانية، ونقله إلى المستشفى لتلقي العلاج من إصابة لحقت به في عينه.


بإجراء التحريات تبين أن عامل وابنيه، اعتدوا على المجني عليه خلال مشاجرة نشبت بينهم، بسبب خلافات سابقة، مما أسفر عن إصابة المجني عليه.


تمكن رجال المباحث من القبض على المتهمين، وحرر محضر بالواقعة، وتولت النيابة المختصة التحقيق.


ونصت المادة رقم 46 من قانون العقوبات على أن يُعاقب على الشروع في الجناية بالعقوبات الآتية إلا إذا نص قانوناً على خلاف ذلك:


بالسجن المؤبد إذا كانت عقوبة الجناية الإعدام.


بالسجن المشدد إذا كانت عقوبة الجناية السجن المؤبد.


بالسجن المشدد مدة لا تزيد على نصف الحد الأقصى المقرر قانوناً أو السجن إذا كانت عقوبة الجناية السجن المشدد.


بالسجن مدة لا تزيد على نصف الحد الأقصى المقرر قانوناً أو الحبس إذا كانت عقوبة الجناية السجن.


يذكر أنه وفقا للقانون يجوز للمحكمة عند الحكم في جناية أو جنحة بالغرامة أو بالحبس مدة لا تزيد عن سنة أن تأمر في نفس الحكم بإيقاف تنفيذ العقوبة إذا رأت من أخلاق المحكوم عليه أو ماضية أو سنة أو الظروف التي ارتكب فيها الجريمة ما يبعث على الاعتقاد بأنه لن يعود إلى مخالفة القانون، ويجب أن تبين فى الحكم أسباب إيقاف التنفيذ.


كما لا يسأل جنائياً الشخص الذي يعاني وقت ارتكاب الجريمة من اضطراب نفسي أو عقلي أفقده الإدراك أو الاختيار، أو الذي يعاني من غيبوبة ناشئة عن عقاقير مخدرة أياً كان نوعها إذا أخذها قهراً عنه أو على غير علم منه بها.


ويظل مسئولاً جنائياً الشخص الذي يعاني وقت ارتكاب الجريمة من اضطراب نفسي أو عقلي أدى إلى إنقاص إدراكه أو اختياره، وتأخذ المحكمة في اعتبارها هذا الظرف عند تحديد مدة العقوبة.

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *