التخطي إلى المحتوى


تصاعدت الاتهامات والسجالات في لبنان بين أطراف متعددة، بعدما عطل حزب الشيطان اللبناني المسمى بـ«حزب الله» انتخاب رئيس جديد للبلاد، وأسهم في مزيد من الفراغ لبلد يواجه القلاقل الاقتصادية والاجتماعية.

ودعا لبنانيون إلى نظام حكم فيدرالي بعيدا عن المركزية، للهروب من هيمنة حسن نصر الله ورفاقه على البلاد، بالتواكب مع الانقسامات الحادة داخل المشهد اللبناني، والتي تذكر بأفكار تقسيمية إبان الحرب الأهلية (1975-1990)، التي انتهت بإقرار اتفاق الطائف، وبإصلاحات دستورية طوت صفحة هذه الاتجاهات.

وأشاروا إلى أن الفيدرالية تعالج ما اعتبروه «فشلا للصيغة المركزية الحالية في إدارة التعددية للمكونات الطوائفية اللبنانية».

اقرا المزيد



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *