التخطي إلى المحتوى


وقعت مذكرة تعاون بين دارة الملك عبدالعزيز وجامعة طيبة، بمقر مكتبة السيد حبيب الثقافية في ميدان سيد الشهداء، بحضور الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز، أمير منطقة المدينة المنورة، رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير المنطقة.

وتستهدف مذكرة التعاون توثيق تاريخ الهجرة والسيرة النبوية، وتقويم المصنفات العلمية والكتب المترجمة والمحققة في مجال الدراسات والبحوث والمجالات العلمية.

ووقع المذكرة من جانب دارة الملك عبدالعزيز، رئيسها التنفيذي تركي بن محمد الشويعر، ومن جانب جامعة طيبة رئيس الجامعة الدكتور عبدالعزيز بن قبلان السراني.

وتضمنت مذكرة التعاون تنظيم مجموعة واسعة من الفعاليات المتنوعة التي تشمل المؤتمرات، والندوات، والمنتديات، والمعارض، والملتقيات، وورش العمل المشتركة في المجالات التاريخية والتراثية الخاصة بتاريخ المملكة العربية السعودية وحضارتها.

كما تستهدف المذكرة تشجيع الدراسات والبحوث، وتحقيق التكامل، لتعزيز مستوى البرامج والأنشطة، وتصوير المواد العلمية والتاريخية التي تخدم تاريخ المدينة المنورة.

كما تهدف توقيع مذكرة التعاون تهدف إلى تعزيز التعاون انطلاقًا من المسؤوليات المشتركة تجاه منطقة المدينة المنورة، وتحقيق المزيد من التكامل لخدمة منظومة التنمية المستدامة في المنطقة، لخدمة الإنسان، وتعزيز مستوى البرامج والأنشطة التي تخدم وتوثِّق تاريخ السيرة النبوية وتراث المدينة المنورة.

وخلال زيارته، اطلع أمير منطقة المدينة المنورة على معرض مكتبة السيد حبيب، والذي يحتوي على مجموعة من الصور النادرة والمخطوطات والخرائط المتعلقة بتاريخ المصحف الشريف، وسجلات المدينة المنورة، والسيرة النبوية، والمكتبات الوقفية.

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *