التخطي إلى المحتوى


فيما أدى الاستثمار في البشر إلى نقلة نوعية، أحدثت وزارة التعليم تغييرات في الخطط الدراسية والمناهج، من خلال ربط مضامينها بالمحاور والأهداف الاستراتيجية لرؤية المملكة 2030؛ للارتقاء بنواتج التعلم بما يواكب المتغيرات العالمية، ويتلاءم مع متطلبات المستقبل وسوق العمل، حيث تضمنت المرحلة الثانية لتطوير الكتب والمقررات الدراسية للعام الدراسي 1444هـ؛ اعتماد 29 كتابا جديدا، و43 كتابا مطورا، و106 كتب تمت مراجعتها، إضافة لأكثر من 250 ألف تعديل على الكتب، وأكثر من 2500 إضافة للرسومات والصور، إلى جانب تطبيق الخطط الدراسية المطورة للتعليم الحضوري، ونظام مسارات الثانوية العامة الذي يستهدف الكشف المبكر عن اهتمامات وقدرات الطلبة وفقا للفروق الفردية بينهم؛ لتوجيه الطلبة نحو المسارات المتخصصة التي ترتبط بمتطلبات سوق العمل والثورة الصناعية الرابعة، كما منحت الطفولة المبكرة أولوية ورعاية خاصة، من خلال رفع نسبة الالتحاق بمرحلة رياض الأطفال، حيث بلغت 32.6% في عام 2022م.

واحتفت الوزارة أمس باليوم الدولي للتعليم تحت عنوان «إيلاء الأولوية للتعليم كوسيلة للاستثمار في البشر»، حيث تستثمر وزارة التعليم في أبنائها الطلاب وبناتها الطالبات، من خلال العمل على مجموعة من الأهداف التي تمثلت في الارتقاء بنواتج التعلم، وتأسيس منظومة التعليم الالكتروني، وتعزيز الشراكة مع القطاع الخاص، وتوسيع مجالات التدريب والتأهيل والبحث العلمي، وذلك؛ تأكيدا على ارتباط الاستثمار في التعليم بعمليات التنمية المستدامة، وانعكاساته على تنمية الإنسان وقدراته ومهاراته، المحققة للتحولات الاقتصادية والمجتمعية الكبرى.

وتمكنت وزارة التعليم من بناء منظومة تعليمية الكترونية متكاملة نجحت خلالها في تطبيق نموذج التعليم عن بعد كواحد من البدائل التعليمية التقنية التي أسهمت في تأسيس مرحلة جديدة من التعليم المرن والشامل عبر التحول إلى نمط التعليم المدمج؛ متضمنا تقديم أساليب تعليم متنوعة من خلال التعليم الحضوري والتعليم الالكتروني ومدرسة بث الدروس التعليمية.

البنيان: هدفنا إعداد مواطن منافس عالميا

أكد وزير التعليم يوسف البنيان أن الوزارة تسعى إلى إعداد مواطن منافس عالميا، من خلال تطبيق برنامج تنمية القدرات البشرية، والتخطيط الجيد، والاستفادة من التجارب العالمية الناجحة، كذلك الشراكة مع الجهات الوطنية ذات العلاقة؛ مبينا أن الوزارة تعمل على تعزيز القيم وتطوير المهارات الأساسية للطلاب والطالبات، وتنمية المعارف ومهارات المستقبل، إلى جانب إعداد الشباب لسوق العمل بما يتماشى مع تطلعات ومستقبل المملكة.

وقال بمناسبة اليوم الدولي للتعليم «إن الوزارة تنفذ العديد من المبادرات والبرامج التعليمية التي تسعى من خلالها لإيجاد بيئة تعليمية محفّزة وداعمة للتعلم، وبما يحقق الوصول لتجويد مخرجات التعليم، حيث تستهدف أكثر من 6 ملايين طالب وطالبة من المواطنين والمقيمين، وتقدم أساليب تعليم متنوعة من خلال التعليم الحضوري والتعليم الالكتروني ومدرسة بث الدروس التعليمية، إضافة إلى الاهتمام بالطفولة المبكرة ورياض الأطفال، وصولا إلى رفع نسبة الالتحاق في هذه المرحلة إلى 32.6% في عام 2022م، متجاوزة نسبة المستهدف للعام نفسه، المقررة بـ 29%.

التقدم في المؤشرات الدولية:

  • مؤشر الابتكار العلمي.
  • مؤشر البحث والتطوير العام.
  • مؤشر الالتحاق بالتعليم العالي.
  • التقدم في 16 مؤشرا من مؤشرات التنافسية.
  • التقدم في مؤشرات تصنيف الجامعات (تايمز).

الخطط والمناهج الدراسية:

  • إطلاق نظام مسارات التعليم.
  • إقرار 29 كتابا جديدا.
  • عدد الكتب المطورة يصل إلى 43.
  • اعتماد 27 كتابا رقميا.

التعليم عن بعد:

  • تبني أنظمة التعليم الالكتروني.
  • التعليم المدمج.
  • 24 قناة فضائية للتعليم عن بعد.
  • تسجيل 19 ألف درس في مدرسة البث التعليمي.



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *