التخطي إلى المحتوى



مرتبها الشهري لا يكفي تلبية احتياجاتها فقررت أن تسلك دربا مختلفا علها تحقق أحلامها.. سيدة العجوزة استغلت العالم الافتراضي في عرض جسدها وبث فيديوهات تخدش الحياء وصور فاضحة من أجل المال. 

 

مراقبة مباحث الآداب للأنشطة المريبة عبر مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة كانت خيط البداية لسقوط حسناء العجوزة بعدما رصدت التحريات وأعمال الفحص عدد من الصفحات والحسابات الشخصية لسيدة واحدة عبر تطبيقي “فيس بوك” و”انستجرام” ضربت من خلالها بكل قيم وتقاليد المجتمع العربي والشرقي عرض الحائط حيث كانت أشبه منشوراتها وصورها بالدعوة الصريحة للرذيلة.

 

أجرت مباحث الآداب بالتنسيق مع مباحث العجوزة التحريات اللازمة للتوصل إلى صاحبة تلك الصفحات مع الاستعانة بالتقنيات الحديثة لمباحث الانترنت حتى تم التوصل إلى هويتها ومكان بثها لحساباتها الشخصية.

 

انطلقت قوة أمنية مشتركة من مباحث مكافحة جرائم الآداب بالجيزة وقسم شرطة العجوزة لمكان تواجد المتهمة وتم القاء القبض عليها وبسلاسة شديدة فور مواجهتها بحسابتها الشخصية قالت: “أيوة دي صوري وفيديوهاتي عايزة اكسب فلوس كتير”. 

 

كانت وردت معلومات أكدتها التحريات بإنشاء سيدة حسابا عبر تطبيقي (انستجرام – فيس بوك ) وبثها مقاطع فيديو خادشه للحياء العام بهدف زيادة نسبة المشاهدة لتحقيق أرباح مالية.

 

مأمورية مشتركة من مباحث الآداب ومباحث العجوزة ضبطت المتهمة وبحوزتها هاتف محمول يحوي فيديوهات وصور منافية للآداب.

 

تحرر المحضر اللازم بالواقعة وأحاله اللواء هشام أبو النصر مدير أمن الجيزة إلى النيابة العامة للتحقيق.

 

قررت النيابة العامة بشمال الجيزة حبس المتهمة 4 أيام على ذمة التحقيقات بتهمة التحريض على الفجور من خلال بث صور ومشاهد خليعة وخادشة للحياء كما وجهت لها النيابة تهمة اساءة استخدام وسائل الاتصال. 

 

وتم تحريز هاتف المتهمة وارساله إلى إدارة مباحث التوثيق والمعلومات لتفريغ محتواه من صور ومنشورات فاضحة وارفاقها بملف القضية. 



⛔️ التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *