التخطي إلى المحتوى


دعت جامعة نايف للعلوم الأمنية إلى تضافر عالمي للتضييق على الملاذات الآمنة، وتتبع الأموال العامة المسروقة واستردادها، وذلك خلال فعاليات ورشة عمل «مكافحة الفساد والجرائم الاقتصادية»، التي نظمتها الجامعة في روما أمس، بمشاركة متخصصين من 30 دولة عربية وأوروبية، إضافة إلى خبراء من المنظمات الدولية.

وأكد وكيل الجامعة للعلاقات الخارجية خالد الحرفش أن مكافحة الفساد ترتبط ارتباطا وثيقا بالأمن الوطني، وأن التعاون الدولي المنشود خلال تبادل أكثر فعالية للمعلومات، والتضييق على الملاذات الآمنة، وتتبع الأموال العامة المسروقة واستردادها، يصعب أن يتحقق دون تضافر الجهود من جميع الأطراف.

اقرا المزيد



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *