التخطي إلى المحتوى


أسهمت التكوينات الطبيعية التي تشكلت على مر السنين على خلق واحة طبيعة، رسمت من خلالها لوحة جمالية تجسد المعالم الطبيعية الخلابة في أقصي جنوب جبل أجا بحائل.

ومن هذه المعالم تحديد موقع “جب أجا” الذي يبعد 60 كيلو متراً من حائل، شرقاً عن قرية “قمران”، وهو عبارة عن منطقة منخفضه ومنبسطة تحيط بها الجبال من كل جانب، يصب بها السيل من تلك الجبال، ويأتيه سييل من أودية بعيدة في جنوبي أجا تحجزها الجبال المطلة عنه، فتكون مصدر ماء إضافياً للجب زيادة على ما يصب به من سيل، كما يشاهد شمالاً من الجب قمة جبل ” قدران ” أحد شوامخ طي .

ويحتوي الجب على العديد من أشجار النخيل الكثيفة، وبعض النباتات المتنوعة، وبئر ماء يتوسط الجب، وسداً حجرياً قديماً لحجز مياه الأمطار والسيول المنقولة للجب من أودية بعيده في جنوب أجا، كما يحتوي على مياه سطحية جارية على شكل جداول متعرجة لتكمل الجمال الطبيعي للموقع، بالإضافة إلى منازل طينية وحجرية ومرابد ” دوائر حجرية ارتفاعها نصف متر يجمع بها التمر ” .

ويستطيع الذائر الذهاب إلى الجب من أقرب الطرق، من خلال سلوك الوادي المنحدر من جبال سنيم شمالاً، حتى ينتهي بالجبال المحيطة بالجب، عندها ينتهي طريق السيارات، ومن ثم يتم السير على الأقدام خلال مجري مائي ضيق، بطول نحو 50 متراً، ثم صعود مرتفع والانحدار منه نحو قمم ورؤوس النخيل في الأسفل، ومن ثم ينحدر الطريق من خلال درج حجري صب بالإسمنت؛ وهو درج طويل متعرج ينزل على وسط الجب أقامه الأهالي بجهود ذاتيه.

ويشهد المكان الجميل إقبالاً متزايداً خلال هذه الأوقات “الشتوية الماطرة” من عشاق الطبيعة بمنطقة حائل ومن خارجها؛ للتنزه والاستمتاع البصري في مشاهدة تكامل الجمال الطبيعي والفريد من نوعه في وسط جبال حائل الشاهقة.

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *