التخطي إلى المحتوى


قُتل 3 أشخاص على الأقل بولاية واشنطن في هجوم مسلح، يأتي عقب عمليتي إطلاق نار جماعيتين مماثلتين وقعتا منذ أقل من أسبوع وتسببا بمقتل 18.

تفاصيل الحادث

وقال الضابط مات موراي قائد شرطة ياكيما، المدينة البالغ عدد سكانها نحو 100 ألف نسمة والواقعة قرب سياتل، إن المأساة وقعت داخل متجر بقالة.

قد يهمّك أيضاً

Img

وأضاف: مطلق النار واسمه جاريد هادوك يبلغ من العمر 21 عاماً لاذ بالفرار وهو مسلح، ويشكل خطراً على السكان.

ثلاثة قتلى

وأكد قائد الشرطة أن المحققين يجهلون حتى الآن دوافع المهاجم، مشيراً إلى أن إطلاق النار خلف ثلاثة قتلى.

وبحسب موراي فإن إطلاق النار حصل فجأة بدون سابق إنذار، إذ لم يقع أي نزاع واضح بين الناس الذين كانوا في المكان.

فرار المسلح

وبحسب تسجيلات كاميرات المراقبة في متجر البقالة فقد دخل الرجل وراح يطلق النار فحسب، وفقاً لقائد الشرطة.

وأضاف موراي: المسلح خرج بعدها من المتجر وأطلق النار على أحد الضحايا ثم اجتاز الشارع وأطلق النار على شخص آخر. بعدها، سرق المهاجم سيارة وفرّ على متنها.

وأطلقت شرطة ياكيما عبر حسابها على تويتر، نداءات للسكان ناشدتهم فيها توخي الحذر، وشددت على أن المشتبه به مسلح وخطير، لا تقتربوا منه.

حظر الأسلحة الهجومية

يأتي الهجوم بعد دعوة الرئيس الأمريكي جو بايدن، الكونجرس إلى التحرك السريع للموافقة على حظر الأسلحة الهجومية.

وقال بايدن، في بيان حول حادثة إطلاق النار في خليج هاف مون: إن بلاء العنف المسلح في جميع أنحاء أمريكا يتطلب إجراءات أقوى.

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *