التخطي إلى المحتوى



 

 

أرسل الدكتور محمد عثمان الخشت رئيس جامعة القاهرة، رسالة تهنئة إلى اللواء محمود توفيق وزير الداخلية بمناسبة عيد الشرطة المصرية، حيث قدم وأسرة الجامعة، التهنئة لوزارة الداخلية المصرية بمناسبة عيد الشرطة 71، مؤكدًا الاعتزاز برجال الشرطة ودورهم البارز في حماية الوطن.

وقال الدكتور الخشت، إن الشرطة المصرية تقدم تضحيات كبيرة تثبت بطولة وعطاء رجالها في سبيل تحقيق الأمن في ربوع الوطن حتى ينعم الشعب المصري بالأمان والاستقرار واستمرار مسيرة التنمية خاصة مع إلغاء حالة الطوارئ، مؤكدًا أن مصر لا تنسى دور الشرطة في الدفاع عنها ضد المحتل الأجنبي ودعم الفدائيين المصريين، وجهود رجالها وتضحيات شهدائها الشرفاء الذين ضحوا من أجل مستقبل أفضل لمصر، مثمنًا الخطوات الاستباقية لرجال الداخلية في القضاء على الخلايا الإرهابية قبل تنفيذ مخططاتها.

ويمثل عيد الشرطة تخليدًا لذكري شجاعة ووطنية رجال الشرطة ووطنيتهم في معركة 25 يناير عام 1952 بعد أن رفضوا بكل شجاعة تسليم سلاحهم للمحتل وتمسكوا بمبنى المحافظة ورفضوا إخلاءه للاحتلال الإنجليزي، رغم أن عددهم وأسلحتهم وتدريبهم لايسمح لهم بمواجهة جيوش مدربة على الحرب ومسلحة بالمدافع والدبابات والبنادق الحديثة، بينما كانت قوات الشرطة المصرية مسلحة ببنادق قديمة الصنع. وقد واجه في هذه المعركة بكل بسالة رجال الشرطة البالغ عددهم 850 فردا قوات الاحتلال الإنجليزي البالغ عددها سبعة آلاف جندي وضابط ومعهم عدد من المدافع و6 دبابات سنتوريان؛ ونظرا للفرق الكبير في العدد والسلاح والقوة بين قوات المحتل وقوات الشرطة المحاصرة التي دافعت بكل شجاعة عن أرض الوطن، استشهد خمسون شهيدًا ووقع ثمانون جريحًا من رجال الشرطة المصرية على يد الاحتلال الإنجليزي بعد أن رفضوا تسليم سلاحهم وإخلاء مبنى المحافظة للاحتلال الإنجليزي.

جدير بالذكر ان رئيس جامعة القاهرة شارك في الاحتفال السنوي الذي تمت إقامته بأكاديمية الشرطة بحضور السيد رئيس الجمهورية وكبار رجال الدول والذي تم فيه تكريم الشهداء والمصابين دفاعا عن الوطن وأمنه واستقراره.



⛔️ التفاصيل من المصدر - اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *