التخطي إلى المحتوى


دعت حركة فتح، اليوم الأربعاء 25 يناير 2023، جماهير الشعب الفلسطيني، لتصعيد المقاومة الشعبية بكافة أشكالها ضد الاحتلال الإسرائيلي وسياساته الإرهابية، ردا على عمليات الهدم المتواصلة للمنازل التي يتعرض لها أبناء شعبنا وآخرها عملية هدم منزل الشهيد عدي التميمي في مخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس ، وقرية الديوك التحتا غرب أريحا.

وقالت “فتح” في بيان لها صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة والتعبئة الفكرية، إن سياسات الهدم، والعقاب الجماعي لذوي الشهداء، تعبّران عن صميم الفاشية التي تمثلها منظومة الاحتلال، مؤكدة أن هدم المنازل في الأراضي الفلسطينية يندرج ضمن مخططات التهجير “الترانسفير”، التي تسعى إلى تطبيقها، لتهجير أبناء شعبنا، وإلغاء الوجود الأزلي والتاريخي لهم.

وطالبت الحركة، المجتمع الدولي والمؤسسات الحقوقية إلى التدخل الفوري للحيلولة دون تطبيق منظومة الاحتلال لمآربها الاستعمارية- الإحلاليه، يضاف إليها، التهديدات المتواصلة بالتهجير القسري للخان الأحمر وأهله.

وشددت “فتح” على أن الحركة لن تدخر جهدا في الدفاع عن حقوق شعبنا التاريخية، وفي مقدمتها حق إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس.

المصدر : وكالة سوا – وفا

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *