التخطي إلى المحتوى


تتجاوب قلوب الرجال والنساء بشكل مختلف مع هرمون التوتر نورادرينالين، وفقا لدراسة أمريكية.

وابتكر فريق بحثي من كلية طب كاليفورنيا ديفيز الأمريكية منظومة جديدة للتصوير الضوئي لقياس استجابة قلوب فئران التجارب حيال الهرمونات والناقلات العصبية بشكل وقتي.

وفي إطار البحث، حقنت الفئران بهرمون نورادرينالين الذي يفرزه الجسم بشكل طبيعي في حالات التوتر والغضب والذعر.

وأثبتت الدراسة التي نشرتها الدورية العلمية «ساينس أدفانسز» أن قلوب الفئران الذكور والإناث تتفاعل في البداية بشكل متسق لدى تعرضها لهرمون نورادرنالين، غير أن قلوب إناث الفئران تعود إلى وضعها الطبيعي بشكل أسرع من قلوب الذكور، مما يؤدي إلى اختلاف في نسق النشاط الكهربائي لدى قلوب الجنسين.

ونقل الموقع الالكتروني «ميديكال إكسبريس» عن جيسيكا كالدويل رئيسة فريق الدراسة والباحثة بقسم علم الدواء في جامعة كاليفورنيا ديفيز قولها إن «الاختلاف الذي لاحظناه في النشاط الكهربائي للقلب بين الرجال والنساء يطلق عليه اسم (عودة الاستقطاب) ويقصد به طريقة استعادة القلب لوضعه الطبيعي بين النبضة والأخرى، وتقترن هذه الظاهرة ببعض مشكلات عدم انتظام نبضات القلب».

وأضافت كالدويل «نعرف أن هناك اختلافات بين الجنسين من حيث تبعات الإصابة بمشكلة عدم انتظام نبضات القلب، وقد كشفت هذه الدراسة عاملا جديدا يساعد في تفسير هذا الاختلاف».



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *