التخطي إلى المحتوى


تشهد سياحة المغامرات في سلطنة عمان إقبالا دوليا متزايدا مع مساعي وزارة التراث والسياحة لتحقيق الاستفادة والاستغلال الأمثل للموارد الطبيعية والثقافية في تنمية القطاع السياحي والتراثي وبما يحقق اهداف التنوع الاقتصادي وبناء اقتصاد سياحي مستدام تحقيقاً لرؤية عمان 2040 فيما تقوم الوزارة بالتعاون مع جهات الاختصاص لمتابعة هذا التنامي عن كثب وتوفير كافة الخدمات الضرورية التي يتطلبها السائح ولجعل سلطنة عمان أحد أهم الوجهات السياحية الآمنة في العالم.

وقال يوسف بن راشد الحراصي رئيس قسم تنمية المنتج بدائرة تطوير المنتج والتجارب السياحية بوزارة التراث والسياحة إن تنويع المنتجات السياحية أبرز منهجيات الوزارة سعياً لتنمية التدفق السياحي وتعزيز التجربة السياحية لا سيما أنشطة سياحة المغامرات العالمية التي تستقطب حركة سياحية نشطة يفضلها المغامرون بكافة أنحاء العالم، وأصبحت تلك الدول اتجاها لبوصلة العديد من السياح فضلا عن النمو الاقتصادي الذي ينتج عن ذلك الحراك السياحي، وفي هذا الصدد تأتي سلطنة عمان من مصاف الدول التي تستهوي العديد من الشرائح السياحية والمهتمين بسياحة المغامرات وكذلك المغامرين بكافة أنواعهم.

وأضاف أن الطبيعة الجغرافية المتميزة التي تتمتع بها سلطنة عمان ساعدت على نمو هذا النوع من الأنشطة في الجبال والكهوف والأودية والصحاري الرملية والأنشطة البحرية ساعدت على الاقبال المتزايد من قبل الحركة السياحية الدولية وكذلك السياحة الداخلية.

وبيّن الحراصي أن هناك العديد من المؤشرات التي تبين هذا الإقبال المتنامي ومنها تجربة منتجع اليلا بولاية الجبل الأخضر بمحافظة الداخلية حيث بلغ عدد ممارسي أنشطة سياحة المغامرات في الفترة من يناير وحتى ديسمبر 2022 ما يقارب ألف وتسعمائة وخمسين سائحا، فيما بلغ العدد بمنتجع أنتارا بولاية الجبل الأخضر أيضا ألفين سائح، ويمكننا القول إن عدد محبي ممارسة أنشطة سياحة المغامرات في تنام مستمر بكافة محافظات سلطنة عمان. في حين تقوم الوزارة بمتابعة هذا التنامي عن كثب بالتعاون مع جهات الاختصاص لتوفير كافة الخدمات الضرورية التي يحتاجها السائح ولجعل سلطنة عمان أحد أهم الوجهات السياحية الأمنة في العالم لممارسة أنشطة سياحة المغامرات.  

وقال رئيس قسم تنمية المنتج بدائرة تطوير المنتج والتجارب السياحية إن سلطنة عمان تتفرد بتنوع طبيعي إنعكس على تنوع الوجهات السياحية والتي أصبحت يفضلها السائح المتشوق لممارسة سياحة المغامرات حيث أن المواقع الطبيعية كجبال الحجر الشرقي والغربي وبعض المواقع بمحافظة ظفار ومحافظة مسندم أصبحت وجهة لممارسة أنشطة سياحة المغامرات ومفضلة بين المغامرين.

وأوضح أن النمو الذي تشهده سياحة المغامرات بسلطنة عمان أوجد حراكا في القطاع السياحي حيث أن الرغبة المستمرة من قبل هواة المغامرات الدوليين والمغامرين أيضاً من السياحة المحلية لتعزيز تجربتهم في ممارسة سياحة المغامرات واكبتها استجابة جيدة من قبل الشركات السياحية التي تقوم حالياً بتنظيم الجولات السياحية من خلال فتح نشاط سياحة المغامرات. وخلال الربع الأول من العام 2023، سيتم تدشين النظام الالكتروني لتقديم طلبات للحصول على ترخيص لإضافة نشاط تنظيم رحلات سياحة المغامرات لمكاتب السفر والسياحة (منظمي رحلات سياحة المغامرات) مما يسهل للشركات السياحية إضافة هذه الخدمة في برامجها الترويجية وعندها ستتكون صورة واضحة عن حجم الشركات التي تمارس هذا النشاط ومما سيساعد الوزارة على المزيد من تنظيم هذا المنتج بصورة منهجية وجودة عالية.

 

تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Share

طباعة




⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *