التخطي إلى المحتوى


أحزان تملئ أرجاء منزل الطالبة شروق خليف التي توفيت أثناء امتحان مادة الهندسة في الشهادة الإعدادية بالبحيرة، فلم تكد الأسرة تنتهي من نزع الثياب الأسود حزناً على فقدان نجلهم الأكبر محمد الذي توفي قبل أسبوعين حتى ارتدته مرة أخرى، حزناً على فراقها.. مشاهدة مؤثرة طغت على جنازة طالبة البحيرة اليوم نرصدها خلال السطور التالية.

حزن يخيم على أسرة طالبة البحيرة 

– رفض والد طالبة البحيرة دفنها أمس قائلا: «خلوها معايا النهاردة أشبع منها وأوصيها على أخوها».. حسبما ذكر محمد إبراهيم، أحد أهالي قرية البردلة مسقط رأس الطالبة لـ«الوطن»

– أصدقاء طالبة البحيرة طلبوا من والدها تأجيل الجنازة لحين الخروج من الامتحان لتوديعها وسط حالات إغماء وانهيار للجميع.

مشاهد مؤثرة في جنازة طالبة البحيرة 

حاول الجميع إقناع الأم بالعودة إلى المنزل عقب تشييع جثمان الابنة إلا أنها رفضت ذلك حيث ظلت تقبل قبرها قائلا: «خدي بالك من أخوكي يا إيمان خلوني هنا مع أولادي».

– إصرار الأب على تأجيل الدفنة من أمس إلى اليوم الأربعاء حتى يتزامن مع موعد جنازة شقيقها قبل أسبوعين.

– فقدت الأسرة اثنين من أبنائها في أسبوعين حيث ردد والدها اليوم قائلا: «أنا مؤمن وراضي بقضائك يارب اتقبلهم من الشهداء».

–   تزين سيارة الإسعاف بالورود وأطلق العديد صوت مزمار السيارات، تلبية لرغبة والدها معللا ذلك بأن جنازتها هي زفت نجلته العروس إلى الجنة.

هبوط حاد أودى بحياة طالبة البحيرة 

ترجع الأحداث حين ورد إخطارًا إلى الأجهزة الأمنية بمديرية أمن البحيرة، يفيد استقبال مستشفى كفر الدوار جثة طالبة تدعى شروق خليف توفت إثر تعرضها إلى هبوط حاد في الدورة الدموية أثناء امتحان مادة الهندسة للشهادة الإعدادية وحرر محضر بالواقعة.

 

 



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *