التخطي إلى المحتوى


أعلن جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك برئاسة الدكتور محمد موسى عمران، إعفاء مشروعات الطاقة الشمسية المرتبطة بالشبكة بنظام الاستهلاك الذاتي بقدرة حتى 10 ميجاوات من سداد مقابل الدمج.

جاء ذلك ضمن الكتاب الدوري الصادر برقم 3 لسنة 2023 الخاص بالقواعد التنظيمية لمنظومة إنتاج الطاقة الكهربية المنتجة من الطاقة الشمسية الفوتوفولتية بغرض الاستهلاك الذاتي.

وأكد الدكتور محمد موسى عمران، أن هذا القرار يأتي في إطار تشجيع الصناعة ولكافة الأنشطة الأخرى على استخدام الطاقة الشمسية، وتماشياً مع اتجاه الدولة نحو تعزيز استخدامات الطاقات المتجددة والتي ستساعد على خلق العديد من فرص العمل.

وكان أبرز ما جاء في هذا الكتاب الدوري إعفاء مشروعات الطاقة الشمسية المرتبطة بالشبكة بنظام الاستهلاك الذاتي بقدرة حتى 10 ميجاوات من سداد مقابل الدمج، وهو الاعفاء الذي يطبق على المحطات التي يتم إنشاؤها وفقا لهذه القواعد أو القائمة بالفعل.

وأوضح الدكتور موسي عمران رئيس جهاز تنظيم مرفق الكهرباء وحماية المستهلك، أن نظام الاستهلاك الذاتي يعد نظام لربط المحطة الشمسية على الأحمال الداخلية للمشترك المحدد بذاته في الترخيص دون غيره، مع عدم تبادل الطاقة المنتجة من المحطة مع الشبكة.

أضاف أنه يشترط أن يصل أقصى قدرة مسموح بها للمحطة لدي المشترك الواحد 30 ميجاوات، كما حددت القواعد كذلك إجراءات ربط تلك المحطات على الاحمال الداخلية للمشتركين لتسهيل الإجراءات على الراغبين في إنشاؤها.

أشار الدكتور موسي عمران إلى أن القواعد تسمح باستخدام أنظمة البطاريات التي تساعد في تحسين منحنى إنتاج المحطة الشمسية، وكذلك تساعد مالك المحطة في استخدام الكهرباء المخزنة أوقات ذروة أحماله، كما تساهم في توحيد إجراءات ربط المحطات الشمسية وتكلفة المقايسات اللازمة لربطها على كافة شركات التوزيع، كما ألزمت شركات التوزيع بجدول زمني لربط المحطة الشمسية.

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *