التخطي إلى المحتوى



12:06 ص


الخميس 26 يناير 2023

كتب- محمد أبوالمجد:

خصص برنامج “يحدث في مصر” والمذاع على فضائية “إم بي سي مصر” اليوم الأربعاء، فقرة عن الصادرات المصرية وكيف يمكن الوصول إلى 100 مليار دولار صادرات سنويًا في مصر.

وقال المهندس أحمد طه المدير التنفيذي لجمعية المصدرين، إن الوصول إلى صادرات بـ 100 مليار دولار هدف عظيم ولكن الصناعة المصرية لديها إمكانيات أكبر من ذلك، مشيرًا إلى أن التغيير المستمر لقوانين الاستيراد والتصدير السبب في تراجع الصادرات المصرية، وهو ما أثر بشكل سلبي على الصادرات المصرية.

وأضاف: “البنك الأهلي قرر تمويل بعثتين تجاريتين للسعودية إحداهما في شهر مارس القادم، باشتراك حوالي 40 شركة”، مؤكدًا أن قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات أبرز القطاعات التي تحقق مكاسب سريعة، والصادرات المصرية يمكن أن تكون الحصان الرابح وأحد المصادر الأساسية للعملة الأجنبية، حيث أن ربح بعض المصدرين في عدد من الدول يأتي من الدعم التصديري فقط.

وفي نفس السياق أوضح وليد جمال الدين رئيس المجلس التصديري لشعبة مواد البناء والحراريات، أن زيادة سعر صرف الدولار فرصة لتصدير المنتجات التي تحتوي على نسبة كبيرة من المكون المحلي، والأزمات الأخيرة فتحت الأبواب لبعض الأسواق في مصر ما خلق أسواق جديدة وحدث هبوط في بعض الأسواق نتيجة الإغلاق والانكماش في دول كثيرة، قائلًا: “استفدنا من الأزمة وحصل نمو زيادة مؤخرًا 7 مليار دولار صادرات”.

وأشار إلى أن مصر أخذت محل الصين في مجال صناعة السيراميك والبورسلين، قائلًا: “دخلنا أسواقًا جديدة”، موضحًا: “اجتمعنا مع وزير التجارة والصناعة منذ 3 أيام وطالبنا بتسهيل عملية الصرف للشحنات التصديرية، وتسهيل ملفات البيانات الجمركية والوزير وعد بالنظر في مطالبنا”.

وأردف: “أن رئيس الوزراء يدعمنا بشكل كامل ووزارة التجارة والصناعة كذلك ولكننا آخر أولويات وزارة المالية وهي تعتبر أصعب وزارة في التعامل معنا، وحققنا 8 % زيادة في الصادرات المصرية بحوالي 7 مليار دولار”.

فيما علق شريف الصياد المجلس التصديري للصناعات الهندسية: “حققنا في عام 2021 قفزة في حجم الصادرات بلغت 53% رغم كل الأزمات”، مشيرًا إلى أن الصين خرجت من المنطقة في عام 2021 نظرًا لجائحة كورونا وارتفاع تكلفة الشحن ومصر أصبحت البديل الجاهز لتصدير الصادرات الهندسية، حيث أن سهولة السفر لمصر واللغة في المنطقة والمرونة السعرية جعلتنا نحقق قفزة في الصادرات.

وأوضح: “معظم المصدرين ينظروا لبرنامج الدعم وكأنه بونص هيطلع وقت ما يطلع، ولو دعم الصادرات يتم صرفه في موعده الطبيعي فأن الصادرات ستضاعف وهو ما يساعد على الوصول لـ 100 مليار دولار صادرات في وقت قليل”، مؤكدًا: “لم نحصل على الدعم من 3 سنوات، وقمنا بتصدير حوالي 4 مليار دولار في عام 2022”.

وأكمل: “الصين وتركيا أبرز المنافسين للصناعات الهندسية لمصر وفي المرتبة الثالثة الهند، وعنصر تفوق الصادرات الهندسية لمصر الثمن الرخيص رغم الفارق في الامكانيات”.

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *