التخطي إلى المحتوى


أكد اللواء أركان حرب مهندس أحمد عبد العزيز رئيس مصنع الإلكترونيات التابع للهيئة العربية للتصنيع، إن المصنع لديه من الإمكانيات والقدرات التصنيعية لإنتاج ما يتجاوز نحو 120 ألف كارت ذكي سنويا مطلوبة لإنتاج بطاريات الليثيوم الذكية لاستخدامها في المركبات الكهربائية.

جاء ذلك ردا على سؤال أموال الغد على هامش توقيع بروتوكول تعاون مع كل من شركة كلورايد إيجيبت وشركة بلو أي أف، بهدف توطين صناعة البطاريات الليثيوم آيون وأنظمة دفع الكهربائية لوسائل النقل الخفيفة، من خلال توظيف إمكانيات الأطراف الثلاثة الصناعية والفنية والاستثمارية، باتخاذ نموذج وسائل النقل الكهربائية كخطوة أولى لتوطين صناعة البطاريات الذكية ونظم الدفع الكهربائية في مصر.

وقال إنه سيتم استغلال امكانيات المصنع المتطورة في توفير تقنيات تصنيع الدوائر الإلكترونية الدقيقة ولوحات الرقائق لأشباه الموصلات، لإنتاج الكارت الذكي الذي سوف يستخدم ببطاريات الليثيوم وكذلك وحدات التحكم من أجل استخدامها في المركبات الخفيفة.

وأكد عبد العزيز على أن المصنع منفتح على التعاون مع القطاع الخاص في إطار توجه الدولة لتعزيز الشراكة بين القطاع الخاص والعام، منوها بأن الفترة المقبلة قد تشهد التوسع في التعاون بين الشركتين ومصانع الهيئة في إنتاج الجسم البلاستيك الخاص بالبطارية.

ويعد مصنع الإلكترونيات هو أحد المصانع التابعة للهيئة العربية للتصنيع تم انشاؤه عام 1979 ليكون نواة للصناعات الإلكترونية المتطورة وإنتاج المعدات الإلكترونية بكافة أنواعها.

وأشار إلى أن مصنع الإلكترونيات لديه مجموعة متنوعة من المنتجات الإلكترونية سواء الأجهزة الكهربائية مثل الشاشات ماركة “بلوتو” بكافة مقاساته من 32 إلى 65 بوصة، وأنظمة الإضاءة الليد، وعدادات الكهرباء والمياه الذكية، والأجهزة المنزلية الخفيفة مثل المروحة وغيرها، وكذلك كاميرات المراقبة، واجهزة الحاسب الآلي “اللاب توب”، وغيرها من المنتجات التي يدخل المكون الإلكتروني أحد مكوناته.

ولفت عبد العزيز إلى أن المشاركة في مشروع بطاريات الليثيوم، يساهم في دخول المصنع بالصناعات التي تدعم الحفاظ على البيئة، مشيرا إلى أن هناك شراكة مع القطاع الخاص أيضا لإنتاج كابلات الفايبر.

وعن التصدير، لفت إلى أن المصنع تلقى العديد من طلبات التصدير على منتجاتها، وبالفعل قامت بالتصدير إلى بعض الدول الأوروبية والأفريقية مثل السودان وليبيا والمغرب والتي تم تصدير اجهزة كمبيوتر لها، وتونس، منوها بأن هناك تطورات كثيرة في التكنولوجيا وتعمل الشركة على مواكبة التغيرات، وتتمتع منتجات الشركة بسعر مناسب وجودة عالية.

وعلى جانب آخر، أشار عبد العزيز إلى أن الهيئة العربية للتصنيع من خلال مصنع قادر بدأت في تجميع الموتسيكلات الكهربائية، وقامت بطرح جزء من الإنتاج في معارض الهيئة، ويقوم مصنع الإلكترونيات بتجميع بعض النماذج وسوف تشهد الفترة المقبلة مع استئناف الاستيراد بنظام مستندات التحصيل، لاستيراد مكونات الانتاج والتي سوف يليها ادخال مكونات محلية.

⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *