التخطي إلى المحتوى


على رأسها الرعي الجائر بالإبل والأغنام، ضبطت إدارة الحماية التابعة لهيئة تطوير محمية الإمام تركي بن عبدالله الملكية أمس 405 مخالفات جديدة، وذلك في إطار جهود الهيئة بالتعاون مع المركز الوطني لتنمية الغطاء النباتي ومكافحة التصحر، حيث تم اتخاذ الإجراءات النظامية بشأنها.

وتأتي هذه الجهود في رصد وضبط المخالفات بالمناطق الواقعة في نطاق المحمية، انطلاقا من جهودها في الحفاظ على الغطاء النباتي والتنوع الأحيائي في تلك المناطق، وإسهاما منها في تحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030 بتحويل المملكة لوجهة سياحية ذات معايير بيئية عالمية.

وأوضحت الهيئة أن المخالفات التي تم ضبطها، تمثلت في الرعي الجائر بالإبل، والأغنام، وإشعال النار في غير الأماكن المخصصة لها، والدخول للأماكن الممنوعة بدون تصريح، والتخييم دون الحصول على تصريح بذلك، والاحتطاب، حيث تم اتخاذ الإجراءات النظامية بحق المخالفين وفقا لما هو منصوص عليه في نظام البيئة.

يذكر أن نظام البيئة ولائحته التنفيذية ينص على العديد من العقوبات المالية وفقا لطبيعة كل مخالفة، حيث بلغ متوسط العقوبات المالية للمخالفات الست التي تم ضبطها نحو 6000 ريال لكل مخالفة، وهو ما يمثل ردعا للمخالفين ويحد من انتشارها مع مضاعفة العقوبات في حال تكرارها.

المخالفات المضبوطة

  • الرعي الجائر بالإبل والأغنام
  • إشعال النار في غير الأماكن المخصصة لها
  • الدخول للأماكن الممنوعة بدون تصريح
  • التخييم دون الحصول على تصريح بذلك
  • الاحتطاب الجائر



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *