التخطي إلى المحتوى


جائحة حرب في أوروبا وركود يلوح في الأفق.

يبدو أن الأزمات تتوالى في السنوات الأخيرة القليلة.

وفي ظل زيادة أسعار الغذاء وتكاليف الطاقة، فمن الطبيعي أن يشعر الناس بالقلق على نحو متزايد بشأن خسارة وظائفهم.

يقول أنطونيو آرا، رئيس جهاز علم النفس المهني التابع لوكالة التوظيف الاتحادية الألمانية في بوتسدام، إنه من المفيد أيضا تذكر كيف أدار المرء الأزمات الماضية.

وبهذه الطريقة يمكن أن تصبح واعيا أكثر بمهاراتك ونقاط قوتك.

ومن هذا المنطلق يمكنك أن تسأل نفسك «كيف يمكن لنقاط القوة تلك أن تساعدني في إبقاء القلق بعيدا؟».

كما ينصح عالم النفس التجاري أندرياس هيمسينج أيضا بخلق حس من الإنجاز خارج العمل، على سبيل المثال بلعب رياضة أو قضاء وقت مع الأصدقاء والأسرة.

ويضيف «من المهم السعي لاستقرار مضاد هناك».

وهذا يمكن أن يشمل التطوع محليا أو إيجاد هواية جديدة.

غير أنه إذا انتهى بك الحال وقد خسرت وظيفتك بالفعل، يجب عليك أخذ بعض الوقت للتفكير فيما حدث.

ثم يمكن، حسبما تقول مدربة في إعادة التوجيه المهني، للمرء أن يفكر في السبب الحقيقي لخسارة الوظيفة: هل هو بسبب ما ارتكبه من أخطاء أم إن الفصل لأسباب خارجية؟

وإذا لم يكن لك يد في ذلك، فيجب ألا يقوض هذا ثقتك بنفسك.

وإذا كان لك يد فيه فيمكن أن يكون بداية إعادة توجيه مهنية.



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *