التخطي إلى المحتوى


قال الدكتور حامد فارس، أستاذ العلاقات الدولية، إن مصر تصنع تاريخًا جديدا على الأراضي الهندية، والرئيس السيسي، نجح في جعل الدولة المصرية، نقطة انطلاق لعلاقات قوية مع شركاء كبار على مستوى العالم خلال الفترة السابقة، لما له من مكانة كبيرة، مضيفا أن عام 2022 شهد زخما كبيرا من الزيارات الهندية لمصر، وهذا يؤكد على رغبة حقيقية من قبل الهند للعمل على الاعتماد على مصر، لما لها من ثقل سياسي واقتصادي كبير، كونها تمثل البوابة الرئيسية لأفريقيا.

زيارة السيسي للهند تعكس وجود علاقات راسخة

وأضاف «فارس»، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج «هذا الصباح» من تقديم باسم طبانة عبر فضائية «إكسترا نيوز»، أن زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، للهند هامة للغاية، إذ أنها تعكس وجود علاقات قوية وراسخة تضرب في أعماق الأرض والتاريخ بين البلدين، على اعتبار أننا نحتفل بمرور 75 عاما على إقامة العلاقات الدبلوماسية المصرية الهندية، مشيرًا إلى أن مصر نجحت في إقامة وتنويع علاقاتها وشراكاتها الاستراتيجية مع مختلف دول العالم.

السيسي يشارك كضيف شرف في احتفالات الهند

وأشار أستاذ العلاقات الدولية، إلى أن مشاركة الرئيس السيسي، كضيف شرف رئيسي في احتفالات الجمهورية الهندية الجديدة، يكعس وجود أحد أنواع الرغبة السياسية المشتركة في استمرار العلاقات المصرية الهندية، مضيفًا أن عام 2022 شهد الكثير من زيارات المسؤولين الهندين لمصر، إذ أن زيارة وزير الدفاع الهندي، كانت في سبتمبر الماضي، ومن ثم زيارة أخرى لوزير الخارجية الهندي، التي التقى فيها بالرئيس السيسي، وتعتبر تلك الزيارة نقطة الانطلاق لتقوية العلاقات المصرية الهندية، ثم بعدها بشهر كان هناك زيارة لوزير البيئة الهندي.



⛔️ التفاصيل من المصدر – اضغط هنا

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *