أنهى فريق مرسيدس، المنافس ببطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا – 1، عقد الرعاية الخاص به مع شركة «كينج سبان» لمواد البناء، مبررا ذلك بقوله إنه ليس من المناسب مواصلة الشراكة.

وثارت احتجاجات بعدما ظهر شعار «كينج سبان» على خوذة البريطاني لويس هاميلتون، سائق مرسيدس، في السباقات، خاصة بعد استخدام منتجات تلك الشركة في برج جرينفيل بالعاصمة البريطانية لندن؛ حيث قتل 72 شخصًا في حريق قبل أربع سنوات.

وأعلن فريق مرسيدس لسباقات فورمولا – 1 في بيان أصدره، اليوم الأربعاء، اتفاقه مع كينج سبان على إنهاء الشراكة بينهما.

وأوضح فريق مرسيدس: «تضمنت الشراكة الجديدة التي تم الإعلان عنها الأسبوع الماضي، رئاسة كينج سبان لمجموعة عمل الاستدامة الجديدة للفريق، وتهدف لتخفيض نسبة الكربون الناتجة عن سيارات فورمولا – 1 الخاصة بالفريق مستقبلًا من خلال حلولهم الرائدة والمستدامة بيئيًا».

وأضاف بيان مرسيدس: «الطرفان اتفقا على أنه ليس من المناسب أن تمضي الشراكة قدما في الوقت الحالي، برغم تأثيرها الإيجابي المقصود، وبالتالي فقد اتفقنا على إيقافها فورًا».

وكان لويس هاميلتون الذي سيتوج بلقب بطولة العالم لفورمولا –1 للمرة الثامنة في مسيرته الرياضية، حال فوزه بسباق الجائزة الكبرى الختامي للموسم الذي يُقام بالعاصمة الإماراتية أبوظبي يوم الأحد المقبل، قد نفى وجود أي علاقة له بعقد الرعاية، في ظل قيامه في وقت سابق بحملة في مواقع التواصل الاجتماعي من أجل ضحايا جرينفيل.

اقرأ أيضًا:

بالفيديو.. منظمون «لفورمولا 1» يلتقطون سيلفي مع ولي العهد

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *