التخطي إلى المحتوى

السرطان اسم تم إطلاقه على مجموعة كبيرة من الأمراض التي تنتشر داخل الجسم عن طريق توالد الخلايا وانقسامها وتدمير الخلايا السليمة والانتشار داخل الجسم بصورة سريعة، ويعتبر السرطان من أكثر أسباب الوفاة في العالم حالياً بالرغم من تنامي فرص العلاج والشفاء من مرض السرطان وذلك عن طريق ابتكار واختراع أساليب جديدة للعلاج من هذا المرض الخبيث، وكذلك عن طريق الكشف المبكر للإصابة بمرض السرطان والتمكن من استئصال هذا المرض من الجسم.

وسنتناول في هذا المقال مسببات السرطان وأنواعه وطرق العلاج وكذلك طرق الوقاية من الإصابة بهذا المرض الخبيث الذي أصبح يهدد جميع البشر فلا يفرق بين رجل أو سيدة أو طفل أو شاب أو شيخ أو رضيع، أخطر أنواع مرض الكانسر.

  • سرطان المرئ .
  • سرطان الثدي.
  • سرطان القولون.
  • سرطان الرئة.
  • سرطان الكبد.
  • سرطان الدم “لوكيميا “.

هناك الكثير من الأنواع الأخري ولكنها تقل في الخطورة وتصبح أكثر قابلية للعلاج في حالة الكشف عنها مبكراً.

أعراض مرض السرطان

تختلف أعراض مرض الكانسر من مرض لآخر حسب نوع المرض وخطورته ولكنها في الأغلب والأعم تتشابه في هذه الأعراض

  • ارتفاع في درجة الحرارة .
  • ألم شديد في أحد أعضاء الجسد .
  • ظهور تورم في مكان الإحساس بالألم .
  • عدم ثبات الوزن إما بالزيادة أو النقصان .
  • اصفرار الجلد وظهور بقع عليه .
  • عسر هضم شديد يصاحبه فقدان في الشهية .

كيف يتواجد السرطان داخل الجسم

من المعلوم أن جسم الإنسان يتكون من مجموعة من الخلايا، فيحدث أن بعض الخلايا تقوم بتغيير في وظائفها نتيجة لخلل في الحمض النووي الموجود بالخلية مما يؤدي إلى تحول الخلية إلى خلية سرطانية تبدأ بالانتشار داخل الجسم وتدمير باقي الخلايا السليمة.

مسببات الإصابة بالسرطان

ما تحدثنا عنه عن بداية تكون الخلية السرطانية داخل الجسم يسمى مرحلة التكون أو مرحلة الحضانة ولكن انتشار المرض يحتاج إلى عدة أشياء أخرى حتى يتم اكتماله وتكونه داخل الجسم , وهذه بعض مسببات السرطان التي تنقسم إلى.

  • عوامل أساسية وهي العوامل التي المسببة للسرطان والتي تعمل على أحداث التغيرات الجينية السابق الحديث عنها .
  • عوامل مساعدة وهي العوامل التي تساعد على انشطار الخلية السرطانية وانتشارها في جميع أجزاء الجسم .
  •  عوامل معززة  فمن المعلوم أن السرطان قد يبقى حميدا لفترة طويلة ولكن اذا توافرت العوامل المعززة فإنه يتحول إلى أورام خبيثة أكثر شراسة من غيرها وتنتشر بصورة سريعة داخل الجسم .

وقد يتساءل البعض عن سبب تكون هذه العوامل ولذا نوضح أن هذه العوامل تتواجد لأحد السببين التاليين

  • إما سبب وراثي في العائلة يؤدي لحدوث الخلل الجيني أو يساعد على انتشار الخلية وتزكية شراستها.
  • أو سبب بيئي وهو التواجد في أماكن ملوثة كيميائيا تحدث خلل جيني أو تساعد عليه .

عوامل مساعدة لظهور المرض

وهنا سنعرض لمجموعة من العوامل المساعدة التي تعمل على انتشار الخلايا السرطانية داخل الجسم ومن هذه العوامل

  • السن فكما نعرف أن المرض غير مرتبط بسن معين، ولكن أغلب حالات السرطان يتم اكتشافها بعد أن يتخطى الإنسان عامه الخامس والخمسين وانه في اللحظة التي يتم اكتشاف الورم السرطاني فيها يكون الإنسان مصاب بهذا المرض من خمسة أعوام سابقة دون علمه.
  • التدخين وشرب الكحوليات من المعروف أن التدخين وشرب الكحوليات من أكثر العوامل المساعدة على انتشار مرض السرطان شيوعا .
  • التعرض للأشعة فوق البنفسجية بصورة متكررة مما يؤدي إلى ظهور فقاعات على سطح الجلد مملوءة بالماء .
    الوراثة تعتبر الوراثة من العوامل المساعدة على انتشار السرطان في الجسم حيث تصل نسبة الإصابة بالسرطان نتيجة لعامل الوراثة إلى نسبة 10%، وربما يكون العامل الوراثي متواجد في الانحراف والتغير الجيني ولكن لا يصاب الفرد بالسرطان , لذلك يذهب بعض الأطباء إلى التقليل من شأن عامل الوراثة كعامل مساعد في انتشار الكانسر داخل الجسم .
  • التاريخ المرضي فالإصابة ببعض الأمراض المزمنة قد تؤدي إلى الإصابة بالسرطان.
  • البيئة تعتبر العوامل البيئية من أهم العوامل المساعدة على انتشار الخلايا السرطانية داخل الجسم، فالإنسان الذي يعيش في بيئة ملوثة بالغبار الكيميائي أو الأدخنة السامة أو يتناول أطعمة ملوثة كيميائيا أو تم التدخل في نموها بوسائل كيميائية أكثر تعرضا للإصابة بمرض السرطان .

من المعروف أنه قد يحدث انتكاسات أو آثار جانبية لمريض السرطان نتيجة التعرض للعلاج من المرض مثل تساقط الشعر أو فقدان الشهية والوزن وردود غير متوقعة من جهاز مناعة المريض , وقد يحدث انتكاسة كبيرة تتمثل في عودة السرطان بعد الشفاء منه تماماً .
يعتبر التشخيص المبكر لمرض السرطان أحد أهم وسائل العلاج والذي يعتبر السبيل إلى العلاج النهائي من مرض السرطان، لذلك ينصح دائما بإجراء المفحوصات المبكرة حتى يتم الكشف عن نسب احتمالية الإصابة بمرض السرطان
لعلاج السرطان عدة وسائل وسبل ولكنها في النهاية تعتمد على ثلاث أشياء.

  • نسبة الإصابة ومرحلة الخطورة.
  • الحالة الطبية للإنسان.
  • اختيار المريض لطريقة العلاج .

وسنعرض لاحقا لأشهر طرائق علاج السرطان :
لقد عرفنا أن مسببات السرطان ثلاث عوامل أساسية، ولكل مسبب منها وسيلة علاج.

  • علاج العامل الأساسي : يتمثل علاج العامل الأساسي في إزالة الخلايا المصابة بالسرطان أو الخلايا التي حدث بها التحول الجيني في البداية .
  • علاج العامل المساعد : تدمير الخلايا السرطانية المتبقية عن طريق العلاج الكيماوي وهو يهدف الى تدمير الخلايا التي كانت عامل مساعد للخلايا الجينية في نموها .
  • علاج العامل المعزز : ويتمثل هذا العلاج في معالجة الآثار الجانبية الناتجة عن علاج السرطان واعادة الانسان الى حياته السابقة .

وقد توافرت اليوم عدة طرائق يمكن استخدامها في علاج السرطان على حسب الحالة المرضية ومدى اصابة الفرد بالمرض :

  • الجراحة.
  • العلاج الكيميائي.
  • العلاج بالأشعة.
  • زرع الخلايا الجذعية.
  • العلاج بالهرمونات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *