التخطي إلى المحتوى


فيما استمرت عاصفة الاحتجاجات في الخرطوم وعدد من المدن، بدأ رئيس الوزراء عبدالله حمدوك وسط تحديات كبيرة تشكيل حكومة كفاءات تنفيذا للاتفاق السياسي الذي أبرمه مع رئيس المجلس السيادي عبدالفتاح البرهان، وسط حالة من الترقب يعيشها الشارع السوداني.


ولم تظهر أي مؤشرات على تهدئة التوترات في السودان نتيجة إعادة حمدوك إلى منصبه، حيث دعا منظمو الاحتجاجات الجماهيرية في الخرطوم إلى مظاهرات جديدة، ونزل المتظاهرون الغاضبون إلى الشوارع إلى أن استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع، واتهم معارضون الحكومة الموقتة الجديدة بالخيانة.

لقراءة المزيد

تطورات سودانية:

  • قدمت الحكومة الانتقالية استقالتها لرئيس الوزراء عبدالله حمدوك باستثناء 5 وزراء
  • وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن يدعو إلى إعادة عملية الانتقال الديمقراطي
  • البنك الدولي: ثلث السودانيين لا يستطيعون شراء احتياجاتهم الأساسية



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *