نظمت وكالة شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة بكلية التربية الفنية بجامعة حلوان ندوة بعنوان “تدوير الخامات المستهلكة في مجال الفنون”، وذلك تحت رعاية الدكتور ممدوح مهدي القائم بعمل رئيس الجامعة، الدكتور محمود حامد عميد الكلية، وتحت إشراف الدكتورة مها عبدالمنعم وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، وحاضر بالندوة الدكتور أشرف محمد عبدالقادر أستاذ الأشغال الفنية والتراث الشعبى بكلية التربية الفنية.

وقد أكد الدكتور ممدوح مهدي القائم بعمل رئيس الجامعة، الأهمية الكبرى لهذه الندوات حيث تمثل إعادة التدوير في غاية الأهمية من خلال الحفاظ على الموارد المتاحة واستغلالها بالطريقة الأمثل، والحد من إهدار هذه الموارد وتقليل تكلفة المنتجات المستخرجة منها واستغلال الطاقات الشبابية، بالإضافة إلي تأهيل الطلاب وإعداد أجيال قادرة على الوفاء بمتطلبات عمليات التنمية المستدامة، ومواكبة تطورات العصر والإبداع، بما يساهم فى  تأهيل الطلاب والخريجين لسوق العمل.

ومن جانبه أفاد الدكتور محمود حامد عميد الكلية، أن الكلية تحرص على تنمية خبرات ومهارات طلابها من خلال تنظيم العديد من الندوات بهدف تنمية المهارات الفنية، مؤكدا أن الكلية دؤوبة للعمل في مشروعات إعادة التدوير لصقل خبرات الطلاب بالمهارات والمعارف اللازمة في هذا المجال.

وقد أوضحت الدكتورة مها عبدالمنعم وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع، أن مثل هذه الندوات تعمل على إتاحة الفرصة لاكتشاف تجارب التذوق الفنى والاستمتاع بإعادة استخدام وتدوير الخامات المختلفة وخلق حالة من الابتكار والإبداع من جانب الطلاب.

وتضمنت الندوة شرح كيفية تدوير الخامات حيث يتم عملية إعادة تصنيع واستخدام المخلفات من الخامات سواء المنزلية أم الصناعية أم الزراعية لتقليل تأثير المخلفات وتراكمها على البيئة وتتم هذه العملية عن طريق تصنيف وفصل المخلفات على أساس المواد الخام الموجودة بها ثم إعادة تصنيع أو تشكيل كل مادة علي حدة ويمكن اختصار هذه العملية فى مجال الفنون فى إعادة استخدام الزجاجات البلاستيكية للمياه المعدنية بعد تعقيمها واستخدامها وتوظيفها فى أى عمل فني، وكذلك إعادة تدوير المخلفات لإنتاج منتجات  فنية تختلف كليا عن شكلها الأصلي أو عن شكل مادتها الخام.

وتناولت الندوة توضيح الخامات المستهلكة التى يمكن تدويرها في مجال الفنون مثل بقايا البلاستيك، المطاط، الورق، الزجاج، بقايا الخامات المعدنية، الخامات النباتية، الخامات البحرية، الأقمشة والخيوط وغيرها، ويجب التأكد من نظافة هذه الخامات وغسلها بالمطهرات قبل بداية التشكيل بها عدا الورق والأقمشة.

كما ناقشت الندوة العمليات الأساسية التى يقوم بها الدارس أو الفنان لإعادة صياغة الخامات المستهلكة وهي التعرف الجيد على الخامة بممارسة التجريب للتعرف على خواص وإمكانيات الخامة واقصى امكانيات لها فى التشكيل واختيار أنسب الأساليب التقنية لتشكيلها، وكذلك الخيال اللازم لعملية التصور الجيد للخامة، وايضا الإخراج الجيد للمنتج بعد الصياغة سواء أكان تجميليا أو وظيفيا.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

close