ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية اليوم الخميس، بعد أن أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي عن تهدئة أسرع لتحفيز عصر الوباء ، مما يهدئ بعض أعصاب المتداولين حول ارتفاع ضغوط الأسعار، وفقا لوكالة رويترز.

قال البنك المركزي الأمريكي أمس الأربعاء إنه سينهي مشترياته من السندات في مارس المقيل، وأشار إلى رفع أسعار الفائدة بمقدار ثلاثة أرباع نقطة مئوية بحلول نهاية عام 2022.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي ، جيروم باول ، إن الاقتصاد الأمريكي لم يعد بحاجة إلى كميات متزايدة من دعم السياسة ، حيث وصل التضخم السنوي إلى أكثر من ضعف هدف البنك المركزي في الأشهر الأخيرة ، بينما يقترب الاقتصاد من التوظيف الكامل.

أدت القراءات الأخيرة لارتفاع أسعار المنتجين والمستهلكين بالإضافة إلى متغير أوميكرون  سريع الانتشار لفيروس كورونا إلى إثارة القلق مع اقتراب مؤشر  إس آند بى 500 (.SPX) بوصة من مستوى قياسي.

تصدرت أسهم شركات التكنولوجيا الكبرى والبنوك المكاسب في تداول ما قبل السوق، حيث ارتفعت الأسهم في شركة تسلا و مايكروسوفت و أبل و ميتا بلاتفورمز وأمازون بين 0.7٪ و 2.4 ٪.

وارتفعت أسهم البنوك بما في ذلك جى مورجان تشيس آند كو و مورجان ستانلى وبنك أوف أمريكا و ويلز فارجو و سيتى جروب بين 0.7٪ و 0.8٪.

في الساعة 6:53 صباحًا بالتوقيت الشرقي ، ارتفعت العقود الآجلة لمؤشرات الأسهم الأمريكية حيث ارتفع مؤشر Dow ​​e-minis بمقدار 255 نقطة ، أو 0.71٪ ، وارتفع S&P 500 e-minis بمقدار 38.5 نقطة ، أو 0.82٪ ، وارتفع Nasdaq 100 e-minis  بمقدار 147.25 نقطة ، أو 0.9٪.

وينتظر المستثمرون أيضًا بيانات من وزارة العمل الأمريكية بشأن مطالبات البطالة الأسبوعية ، والتي من المتوقع أن ترتفع إلى 200 ألف الأسبوع الماضي من 184 ألف في الأسبوع السابق.

بشكل منفصل ، من المقرر أن تطلق شركة البيانات IHS Markit استطلاعات التصنيع والخدمات ومؤشر مديري المشتريات المركب لشهر ديسمبر.

انخفض سهم شركة لينير كورب بنسبة 7.0٪ بعد أن فاتت شركة بناء المنازل تقديرات المحللين للأرباح الفصلية حيث أدت مشكلات سلسلة التوريد التي يقودها الوباء إلى ارتفاع تكاليف الأخشاب وتأخير تسليم المنازل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *