التخطي إلى المحتوى


شهد أمير منطقة الجوف فيصل بن نواف، أمس توقيع 4 عقود استثمارية لتوطين عدد من الصناعات في واحة مدن بالجوف بإجمالي أكثر من 15 مليون ريال، ضمن فعاليات ملتقى الفرص الاستثمارية الذي نظمته إمارة المنطقة بالتعاون مع الهيئة السعودية للمدن الصناعية ومناطق التقنية «مدن»، بحضور الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس خالد بن محمد السالم، ومشاركة 400 من رجال وسيدات الأعمال.

وأكد أن المنطقة تزخر بالفرص الاستثمارية النوعية التي تسهم من خلال موقعها اللوجستي في تسريع حركة التجارة وأثرها الاقتصادي بين المملكة وجيرانها، وتحقيق أهداف رؤية 2030، مبينا أن توقيع العقود سيسهم في النهوض بالقطاع الصناعي بالمنطقة، حيث تشكل التنمية الصناعية حجر الزاوية لتنويع الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة في ظل الاهتمام الذي يحظى به القطاع الصناعي من القيادة الرشيدة.


وكان الأمير فيصل بن نواف دشن فعاليات ملتقى الفرص الاستثمارية بواحة المدن بالجوف، وافتتح المعرض المصاحب لفعاليات الملتقى الذي اشتمل على عرض للفرص الاستثمارية الصناعية في المنطقة لعدد من الجهات ذات العلاقة من القطاعين العام والخاص.

وقال خلال الافتتاح «عملنا خلال الفترة الماضية وبمتابعة ولي العهد – حفظه الله- على إعداد مشروع استراتيجية منطقة الجوف التي توجت بالإعلان عن تأسيس المكتب الاستراتيجي لتطوير المنطقة»، موضحا أن تزامن إقامة الملتقى مع الإعلان عن المكتب الاستراتيجي يهدف إلى دعم الجهود لتنشيط الاستثمار والتسويق للمزايا التنافسية التي تتمتع بها المنطقة، وتعزيز العلاقة مع القطاع الخاص وإبراز سمات ومقومات المنطقة في المجالات الزراعية والصناعية، وتذليل العقبات أمام المستثمرين وإيجاد بيئة استثمارية جاذبة، تمكن القطاع الخاص وتحفزه للاستثمار في المنطقة.

ودعا الأمير فيصل بن نواف رجال وسيدات الأعمال لزيارة المنطقة والالتقاء بالمسؤولين والجهات ذات العلاقة، والاستفادة من الفرص الاستثمارية الحالية والمستقبلية التي ستتوفر مع بدء تشغيل المكتب الاستراتيجي.



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *