التخطي إلى المحتوى

حرب أمريكا مع ايران : في هذا المقال نتابع معكم أولاً بأول كل ما يستجد في حرب أمريكا مع ايران، والتي بدأت منذ أيام على خلفية الضربة التي وجهتها قوات الحوثي في اليمن والمدعومة بشكل عسكري كامل من ايران، قامت قوات الحوثي بضرب مواقع للبترول في السعودية، ما أثر بشكل مباشر على مصالح الجيش الأمريكي، خصوصاً أن هذه المواقع تمد أمريكا بخطوط بترول من السعودية مباشرةً الرد الأمريكي في حرب أمريكا مع ايران على خلفية هذه الأحداث، بدأت تنشب حرب أمريكا مع ايران، حيث أرسلت القوات الأمريكية على اثر هذا الحدث أسطول قاعدته في منطقة الخليج.

هذا الاسطول مكون من حاملة الطائرات “يو إس إس أبراهام لينكولن” وسفينة “يو إس إس ليتي جولف” العسكرية وسفينة “يو إس إس باينبريدغ” الحربية هذا بالإضافة إلى سفينتي “يو إس إس نيتز” و”يو إس إس ماسون” الحربيتين، ولم تكتفي أمريكا بذلك بل قامت القوات الأمريكية بإرسال مدمرتين من طراز “آرلي بورك” و مزودتين بأسلحة صاروخية موجهة يمكنها حمل 90 صاروخ من طراز “توماهوك” على الأقل موقف مجلس النواب الأمريكي من حرب أمريكا مع ايران.

رد الكونجرس الأمريكي علي الحرب بين ايران وامريكا

وفي هذا السياق، أعلنت نانسي بيلوسي المتحدثه باسم الكونجرس الأمريكي أن الكونجرس لم يعطي تفويضاً للرئيس الأمريكي ” ترامب” بشأن شن حرب على إيران على خلفية الأحداث الأخيرة، ما يعني الكونجرس يرى أن الحرب على ايران تحمل من الخسائر أكثر بكثير من المكاسب، وأن شن مثل هذه الحرب لن يسمح به الكونجرس خصوصاً في الوقت الحالي كما أكدت الناطقة باسم الكونجرس أن الإدارة الجمهورية من المفترض أن تقدم إحاطة سرية لكبار قادة الكونغرس أو ما يطلق عليهم عصابة الثمانية.

وذلك للبت في شأن حرب أمريكا مع ايران رغبة ” ترامب ” في حرب أمريكا مع ايران تشير التوقعات أن ترامب لايرغب بشن حرب أمريكا مع ايران، حيث قام ترامب في وقتٍ سابق بإبلاغ ” باتريك شاناهان” ، القائم بأعمال وزارة الدفاع الأمريكي “البنتاغون”، أنه لا يريد دخول حرب مع إيران، هذا بالإضافة إلى التقارير الصحفية التي تشير إلى نفس النتيجة، حيث رد ترامب على الصحفيين عندما تم سؤاله عما إذا كان يرغب في هذه الحرب أم لا، فقال ” آمل ألا يحدث ذلك” موقف ايران من حرب أمريكا مع ايران وفي هذه الحرب التي لم تبدأ أولى جولاتها بعد.

من الواضح أن ايران تستعد لها بشكل كبير، فعلى صعيد السياسة الداخلية، تضع دولة ايران جيشها على وضع الاستعداد منذ بدأ ارسال الجيش الأمريكي قواته في الخليج، وهذا ما أعلنته الادارة الايرانية في العديد من الخطابات والتصريحات التي تتسم بطالع التهديد منذ اللحظة الأولى وعلى صعيد الظهير الشعبي، فالمساندة الشعبية للجيش الايراني لخوضه حرباً شرسه ضد الجيش الامريكي باتت واضحةً للجميع، وهذا ما يؤيد موقف الحكومة الايرانية في حرب أمريكا مع ايران، والذي لم يظهر بهذه الحده في المجتمع الامريكي، وهو ما انعكس سلباً على ادارة الجيش الامريكي في موقفها من الحرب مع ايران حرب أمريكا مع ايران .. ماذا بعد ؟

من الواضح أن الأحداث حتى هذا التاريخ لم تتعدى كونها بعض التهديدات، باستثناء بعض المناوشات الضعيفه والتي لم يشارك فيها جيش أيٍ من البلدين بشكل مباشر ما يعني أن الأمور ربما تنتهي على هذا الوضع، خصوصاً أنه ليس من مصلحة أي من البلدين أن يدخلوا في حربٍ مثل هذه، لا يعلمون لها نهاية، لا سيما وأنه ليس لبلدٍ من البلدين أدنى استفادة من الاقدام على خطوة بهذه الرعونة، ولهذا انطفأت جذوة الحرب قبل أن تبدأ