التخطي إلى المحتوى

التدريب الصيفي للمعلمين – مددت فترة التدريب الصيفي للمعلمين والمعلمات إلى يوم 20 من شهر شوال 1440 هجريا، من قبل الدكتور حمد بن آل الشيخ وزير التعليم للمملكة العربية السعودية، وكذلك إتاحة الفرصة لمجموعة متنوعة وأكبر من البرامج التدريبية النوعية، وكان ذلك بسبب الحماس والإقبال الشديد والرغبة الكبيرة في تحسين وتطوير التعليم والتعلم من قبل المعلمين و المعلمات على التدريبات الصيفية والتطوير المهني، حيث تعدى أعداد المشاركين في التدريبات الصيفية للمعلمين والمعلمات للصيف من حيث التسجيل في برامج التطوير المهني بالصيف الـ130 ألف معلم ومعلمة، وبعد أن ازداد عدد التدريبات الصيفية أيضا إلى 5904 برنامج صيفي مخصص لوزارة التعليم.

برنامج التدريب الصيفي للمعلمين

والجدير بالذكر أنه قد قدم من قبل الدكتور محمد المقبل المشرف العام للمركز الوطني للتطوير المهني التعليمي خالص الشكر والتقدير لوزير التعليم الدكتور حمد بن آل الشيخ على تلك الخطوة البناءة من تمديد فترة تسجيل البرامج الصيفية التدريبية وإفساح المجال لعدد أكبر من المعلمين والمعلمات، حيث تساعد في رفع الهمم وإقبال المزيد من المعلمين والمعلمات الذين يتطلعون إلى المزيد من رفع الشأن التعليمي والذاتي كذلك وحرصا منهم على تقديم الأفضل دائما، وأيضا على زيادة مستوى نواتج التعلم لجميع الطلاب والطالبات بكل أنحاء المملكة، حيث يستغل ما يقدم من وزارة التعليم من حيث مركز التطوير المهني التعليمي بالتعاون مع كل من مركز المبادرات وكذلك مشاركة من جميع جامعات المملكة، وأيضا شركة لتطوير تقنيات والتكنولوجيا للعملية التعليمية، وأخيرا الشركات والمراكز الأهلية.

تمديد فترة التدريب الصيفي للمعلمين

وقد أضاف الدكتور محمد المقبل المشرف العام للمركز الوطني للتطوير المهني التعليمي أنه متاح الآن للبرنامج التدريبي الصيفي اللغة الصينية والطفولة المبكرة كذلك، حيث كلاهما يساهمان في رفع الكفاءة التعليمية، ويساهمان أيضا في زيادة نسبة الإقبال على التدريبات من قبل المعلمين والمعلمات بالمملكة العربية السعودية، وأخيرا فقد توجه الشكر أيضا من الدكتور محمد مقبل للدكتور عبد الرحمن العاصمي معالي نائب الوزير، وذلك تقديرا لما يبذله من جهد في متابعة وإشراف ودعم متزايد وغير منقطع للبرامج التدريبية والتطوير المهني والحرص على تقديم الأفضل لكل لمعلمين والمعلمات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *