قالت المهندسة غادة لبيب نائب وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات للتطوير المؤسسي أن إن الوزارة تعمل على تنفيذ المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” من خلال العمل على 4 محاور أساسية.

وتابعت لبيب أن محاور تنفيذ حياة كريمة بنحو 1400 قرية تشمل 4 عناصر  محو الأمية الرقمية وتحسين البنية التحتية وإنشاء الف برج تقوية للمحمول وتطوير مكاتب البريد وأخير توصيل الانترنت لمليون منزل لخدمة المناطق الريفية ومد الشبكات وتنفيذ منظومة التحول الرقمي بها.

جاء ذلك خلال كلمتها نيابة عن الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بمؤتمر أمن المعلومات الرقمي اليوم الخميس.

وأضافت نائب الوزير أن الوزارة رصد 6 مليار جنيه لنشر كابلات الألياف الضوئية للمواطنين بالمشروع بهدف إتاحة خدمات إنترنت فائق الشركة وتوصيل خدمات التعليم عن بعد والخدمات الحكومية للمواطنين في المنازل.

واوضحت لبيب أن الدولة أنفقت نحو 60 مليار جنيه تكلفة رفع متوسط  كفاءة الإنترنت في مصر حتي الآن  حيث تجاوزت السرعات نحو 45 ميجا بايت في الثانية مما أدى إلى تحسين مؤشرات مصر الدولية في جودة الخدمات التكنولوجية.

وقالت نائب الوزير، إن الوزارة انتهت من ربط 18 ألف مبنى حكومي بالفايبر حتى الآن  ضمن مشروع ربط 33 ألف مبنى حكومي بالفايبر مشيرة إلى الإنتهاء من كافة المباني خلال عامين.

وتابعت أن هذه الاستثمارات الحكومية أثرت إيجابيًا على جذب الاستثمارات الخارجية لمصر وأدت إلى تحسن مؤشرات ومناخ الاستثمار بوجه عام وفي قطاع الاتصالات خاصة موضحة إلى ارتفع تقسم المؤسسات الدولية لمصر على المستوى العالمي والإفريقي.

وأشارت إلي تم الإنتهاء من تدريب 50 ألف موظف حكومي سيتم انتقالهم إلي العاصمة الإدارية الجديدة بداية من أول ديسمبر وحصل عدد 5 آلاف موظف منهم على شهادات في إدارة منظومة التحول الرقمي.

ولفتت إلى أن الوزارة تعمل على تدريب العمالة الريفية على كيفية استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة، كما يتم الربط الكامل بين الوزارات من أجل الانتقال إلى العاصمة الإدارية الجديدة لتوفير الخدمة على المواطنين بأقل وقت ومجهود.

 



التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close