التخطي إلى المحتوى

انتهاء بث قناة بي أوت كيو…  لقد أعلن مسئول الدعم الفني الخاص بقنوات beoutq عن وقف البث لها، وذلك بعد محاولات عديدة لعودة البث مرة أخرى ولكنها جميعها جاءت بالفشل، في حين أن الانقطاع للبث استمر لأكثر من أسبوعين.

وقد صرح مسئولو الدعم الفني للقنوات، ان عودة البث سيكون صعب جدا ولكن نقوم بمحاولات عديدة على أمل بسيط منهم لعودة البث مرة أخرى، وقد أوضحوا حقائق أخرى جديدة هي المسئولة عن توقف بث بي أوت كيو. 

وقد أوضح أيضا بأن توقف البث لقنوات بي أوت كيو كان من الإدارة نفسها، وليس بسبب الاختراق في الشبكة، إلى جانب المشاكل الأخرى التي عانت منها قنوات بي اوت كيو الفترة الماضية مما ادي إلى توقفها. 

رفض عرب سات ويوتلسات وياهسات بث قنوات بي أوت كيو:

كما قامت الأقمار الصناعية يوتلسات وياهسات برفض بث مجموعة قنوات بي أوت كيو من خلال الترددات الخاصة بهم، وتلك كانت المحاولة الأخيرة لرجوع beoutq مرة أخرى ولكن بائت بالفشل هي الأخرى. 

وقد قامت فيفا بنشر بيان على الموقع الرسمي الخاص بها وجاء فيه إدانة السعودية وقنوات beoutq بي أوت كيو، و طالبت السعودية للتدخل في وقف بث بي أوت كيو عبر القمر الصناعي الخاص بها عرب سات.  وهذا ما فعلته السعودية بوقف البث عبر القمر الصناعي عرب سات نهائيا وذلك حتى تسلم من العقوبات التي سوف تقع فيها من وقف النشاط الرياضي والمنع من المشاركة في البطولات والمسابقات الدولية. 

اتهام السعودية بالاشتراك مع قنوات بي اوت كيو من قبل القضاء الفرنسي في سرقة حقوق bein sports:

اتهم القضاء الفرنسي السعودية بتورط شركة عرب سات  مع مجموعة قنوات بي أوت كيو بسرقة بث مباريات تملكها قنوات bein sports القطرية، وكان هذا بعد التحقق من صحة التقارير الاستقصائية التي قامت بها شركات أَغبيرن وسيسكو. 

وقد جاء في تلك التقارير، بأن قنوات بي أوت كيو كانت تبث العام الماضي في يومي ١٨ و٢٤يونيو على القمر الصناعي بدر  وهو تحت إدارة عرب سات وهو ما أثبت صحة التقارير بتورط عرب سات مع مجموعة بي أوت كيو بسرقة المباريات الخاصة بقنوات بي إن سبورت.

وبسبب هذا الأمر، من الممكن فرض بعض العقوبات ومنع السعودية من بث مباريات كأس العالم ٢٠١٩ لكرة القدم النسائية.

وكان رد فعل الرئيس التنفيذي للدوري الإيطالي لويجي دي سيربو قوي، فهو أكد تضامنه مع قنوات bein sports، وقام بتهديد السعودية بإلغاء عقد استضافة كأس السوبر الإيطالي. 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *