أكد مستشار المدرب الألماني رالف رانكيك، اليوم الخميس، إن تقريرًا إخباريًا مفاده بأن المدرب المخضرم سوف يصبح مديرًا فنيًا مؤقتًا لمانشستر يونايتد الإنجليزي ليست خاطئة، معقبًا: «هناك شيء ما في تلك القصة».

وذكر موقع «ذا أتلتيك»، أن إدارة الشياطين الحمر توصلت إلى اتفاق مع رالف رانكيك، المدرب السابق لفرق لايبزج وشالكه وهوفنهايم، بشرط فسخ تعاقده كمدير رياضي حاليًا مع نادي لوكوموتيف موسكو الروسي.

وأوضح التقرير أن رانكيك، صاحب الـ63 عامًا سيتولى مهمة تدريب مانشستر يونايتد حتى نهاية الموسم، لحين التعاقد مع مدرب دائم، على أن يواصل العمل مستشارًا في أولد ترافورد لمدة عامين آخرين.

وذكرت تقارير أخرى من بينها هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي» ومجلة «كيكر» الألمانية، أن الخبير الألماني يتوجه إلى ملعب أولد ترافورد لبدأ مهمة إنقاذ الشياطين الحمر، في انتظار التوصل إلى اتفاق مع لوكوموتيف موسكو.

وأوضحت التقارير، أن رانكيك لن يحصل على تصريح العمل في المملكة المتحدة من أجل قيادة الفريق أمام تشيلسي بقيادة مواطنه الألماني توماس توخيل، لكنه سيكون جاهزًا لمواجهة أرسنال منتصف الأسبوع المقبل.

وكان مانشستر يونايتد قرر فك الارتباط مع المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير، هذا الأسبوع عقب الخسارة 1-4 أمام مضيفه واتفورد بالدوري الإنجليزي، كما خسر الفريق على ملعبه أمام كل من ليفربول ومانشستر سيتي كذلك.

ويتولى مايكل كاريك، مهام المدير الفني المؤقت للفريق حاليًا، فيما برز اسم الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، كأوفر المرشحين حظًا لتولي تدريب الفريق في الصيف المقبل قادمًا من باريس سان جيرمان الفرنسي.

وينظر إلى رانكيك على أنه واحد من قادة التدريب الحديث في ألمانيا؛ حيث اعتمد في طريقة لعبه على أربعة لاعبين في خط الدفاع، فيما كان مصدر إلهام لمدربين، مثل توخيل ويورجن كلوب، مدرب ليفربول.

اقرأ أيضًا:

مدرب ساوثهامبتون يكشف كيف استعاد ليفربول الكبرياء المفقود؟

مانشستر يونايتد يستعين بالمدرسة الألمانية للخروج من النفق المظلم

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

close