أدرجت وزارة الداخلية البريطانية، الجمعة، بشكل رسمي حركة حماس ضمن قائمة منظمات الإرهاب المحظورة في المملكة المتحدة، وبموجب هذا القرار أصبحت الحركة منظمة إرهابية بشقيها السياسي والعسكري.

وذكر بيان الداخلية البريطانية، أن أعضاء الحركة الذين يدعون إلى دعمها، يمكن أن يواجهوا عقوبة السجن لمدة تصل إلى 14 سنة.

 وتأتي هذه الخطوة، بعدما اعتبرت الداخلية البريطانية الأسبوع الماضي، أن حركة حماس لديها قدرات إرهابية واضحة تشمل امتلاك أسلحة كثيرة ومتطورة، فضلًا عن منشآت لتدريب إرهابيين.

وأشارت وزيرة الداخلية، بريتي باتل، إلى أن حظر حماس سيبعث برسالة قوية للغاية إلى أي فرد، يعتقد أنه من المقبول أن تكون مؤيدًا لمنظمة مثل تلك، وفق تعبيرها.

 وتابعت في مؤتمر صحفي من واشنطن، أن الخطوة تستند إلى مجموعة واسعة من المعلومات الاستخباراتية والصلات بالإرهاب، قائلة: نرى أنه لم يعد بإمكاننا فصل الجانب العسكري عن السياسي للحركة.

يشار إلى أن بريطانيا تحظر منذ عام 2001 كتائب القسام، وهي الجناح العسكري للحركة، إلا أن قرار اليوم شمل الجناح السياسي.

وكانت لندن قد أعلنت الأسبوع الماضي أنه لم يعد بالإمكان التفريق بين الكيانين، وفي تقييمها أن حماس ترتكب وتشارك وتحضّر وتروج وتشجع الإرهاب، وفق قولها.

اقرأ أيضًا:

بريطانيا تصدر قرارًا بتصنيف حركة حماس كمنظمة إرهابية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *